Saturday, February 17, 2018

NDP shouldn’t equalize between the occupier and the people under occupation


Word to the New Democratic Party of Canada (NDP)

(NDP convention presented a resolution that represent a set back in the NDP stand from the Palestinian question)

Mohamed Kamel;

Delegate to the NDP convention

NDP shouldn’t equalize between the occupier and the people under occupation

Unfortunately, I have to strongly oppose this motion as it equalize between the occupier and the people under occupation and, equalize between the occupation force that created an apartheid regime, and the people under the siege in Gaza and west bank.

In the past, NDP passed several strong resolutions that support Palestinian people, without denying the Israeli the right to leave in peace, but calling for a balanced resolution, is a shame for NDP delegates who live with values and fight for justice to vote a resolution as such;

It would be shameful if the NDP convention pass such resolution, so I am voting against this resolution, as a mater of respect to the Palestine people and the Israelis who believe in peace and justice and in respect to our collective value and believes.

It is better that the NDP don’t vote any resolution about the Palestinian struggle for rights, than voting a resolution that becomes sad chapter in NDP movement.

Canada: Don't sell arms to countries Violating Human Rights

Word to the New Democratic Party of Canada (NDP) on its resolution to stop selling arms to countries violating Human Rights

Mohamed Kamel;
Delegate to the NDP convention

Canada: Don't sell arms to countries Violating Human Rights

I strongly support the motion, it is against Canadian value to trade with governments that violate Human Rights, specially when this trade in arms,
I hope that someone from the policy drafting committee take note that, I strongly support the motion in spite that

  • the motion resolved without referring to other support equipment (as armed carrier that Canada sells to several countries among them Saudi Arabia, and Egypt and are been used against people in the peaceful demonstrators in the street…)
  • the motion preamble did list a few governments and didn’t include Egypt and Israeli among the listed, while their violation of HR is well known and recorded.

Every one here know about Israel violation. Maybe not Egypt, on this tropic delegates presented an emergency resolution hope it comes to the floor tomorrow to address the systematic violation of HR and the target killing of Egyptian people in the streets and the execution of people without due juridical process, practice that has been condemned several times by the European Parliament but never by the Canadian Parliament

Friday, January 26, 2018

اللاهثون وراء السراب بقلم: محمد شريف كامل

اللاهثون وراء السراب 

بقلم: محمد شريف كامل*
25 يناير 2018




يهل علينا مطلع العام الثامن من ثورة 25 يناير وشعبنا مشغول بمسرحية هزلية تدفع الجميع للتخلي عن الثورة والتحرك في الإتجاه المعاكس، ويبدوا ان مقالي السابق "عبادة العجل" كان مقدمة غير مقصوده لهذا الأمر، فقد قارن المقال بين الواهمين بأن تغيير الصور والدمى الممسوخة سيغير من الأمر للأحسن، وورد بالمقال "...ويتشدق البعض بحملة عزل ترامب، متناسيين أن ترمب ما هوإلا سلسلة من السلاسل وذيل للحية وأحد أدوات الأله العجل، وإن عُزل سيحل محله نائبه الأشد عنصرية وتبعية للصهيونيه العالمية، إن من يتصور ان تغيير ترامب سيغير من الأمر ليس إلا ذات الشخص الواهم بأن إستبدال السيسي سينعش مصر ويحقق العدل...."

ولم يمضي على هذا المقال إلأ أيام معدودة وإذا بذات الواهمون يعلنون سعادتهم وإبتهاجهم، بل وتأيدهم للفريق سامي عنان رأس الحربة للثورة المضادة، بل وأحد القيادات المعينه بمعرفة الولايات المتحدة والكيان الصهيوني، ولا يخفى انه رجل المملكة في مصر، وما اكثر رجالها.

وليس الغريب في الأمر تأيدهم لعنان وحسب، بل انهم وهموا أن هناك انتخابات في مصر تحت ذلك الحكم الفاشي الذي أغلق كل أبواب الديمقراطية يوم انقلب على الديمقراطية الوليدة وأطاح بالرئيس المنتخب وسيطرعلى الاعلام وكمم الأفواه وجعل من القضاء دمية وقتل من قتل، فأصبح وبلا شك مثال حي للفاشيه.

ليس من شأننا لماذا ترشح عنان؟ فلا يعلم ايجابته ذلك السؤال إلا هو، ولن اشارك في حوار التكهنات حول مصير اللعبة الهزلية المسماة بالانتخابات الرئاسية، وهل سيفرج عنه أم يتم التخلص منه، ولكن ما يعنينى في الأمرهو الثورة المصرية، بل والثورة العربية الشاملة والتي ولا شك هي طريق الخلاص، بل واعتقد انها الطريق الوحيد لتحقيق الحرية من تلك العصابه المدمرة لحاضرنا ومستقبلنا.

حتى وإن سلمنا جدلا بوجود معركة انتخابية فهي معركة داخل المنظومة بين أقطاب الفساد، فساد الدولة العميقة وفساد الانقلاب وفساد جيش كامب دافيد، سواء كان ذلك عنان أو غيره، فالوقوف بجانب أحد أطراف هذه المنظومة هو طعن للثورة وطعن لمصر وشعبها، وحقن النظام بإكسير الحياة وإنقاذه من الموت غرقا في قاع الفساد الذي تفننوا في تأصيله عبر عقود ما قبل الثورة وما بعدها وحتى يومنا هذا.

سيقول البعض عنان خير من السيسي، ويقول أخر أن أي شخص خير من السيسي، ويتناسون أن المنظومة واحدة وأن تأييد أحد أطراف هذه المسرحية الهزلية هو بمثابة إقرار بحق قوى الفساد المحلية والعربية والدولية، بل والكيان الصهيوني في إختيار رئيسا لمصر، رئيسا يتميز بالطاعة العمياء لأعداء الأمة ومصدر تخلفها وسقوطها من سلم الحضارة. 

بالإضافة لذلك فقد خرج علينا البعض بإدعاء غريب، ألا وهو أن عنان شعاره ثورة ينايروتعهد بإعادة محاكمة أعداء الثورة! من سيحاكم من؟ واضح أن ثورة ينايرأصبحت شعارا للمزايدة يتحدث بها الجميع ويطوعونها وفق هواهم، متناسين انهم بذلك يحققون هدف الانقلاب الاكبر وهو ألا يسمح للشعوب أن تختار من يحكمها، ويكبلوا طموح الشعوب ليبقى محصورا في تطلعه لتحسين ظروف العبوديه بمرشح محتمل لكونه مدعوما خليجيا، وهذا عكس ما يطمح له الشعب الساعى للتحرر الحقيقي.

إن تمييع المواقف والمشاركة في معارك داخلية اطرافها أعداء الثورة وأعداء الشعب، معترك إنقلاب 30 يونيو 2013، بل ودعوة الشعب للمشاركة في معركة تخيلية هي دعوة انتحار جماعي، معركة ستسفر عن منح القاتل جائزة لجريمتة وحرمان الضحية من حق القصاص، حقا لقد بات عدونا داخلنا يبيع أهله وأرضه وعرضه لقاء فضلات الموائد.

ويظن البعض ان تجارب دول مثل شيلي والارجنتين واسبانيا في التدرج من الديكتاتورية إلى الديمقراطية هو المسار الوحيد، ولكنهم يتناسون ان هذه الشعوب عاشت مراحل نضال طويلة حتى أجبرت الانقلابيون "العسكر" على الاستسلام بغية الخروج الامن للبعض ومحاكمة البعض، ولم يكن الأمر مجرد تغيير فرد من داخل المنظومة.

عنان أو أي دمية عسكرية أوحتى مدنية لا يمثلون الحل، وكيف ذلك وهم أصل المشكلة، فلن تتحرر شعوبنا إلا بإهمالهم وإهمال لعبتهم والسير في طريق الخلاص الوحيد ألا وهو الثورة العربية الشاملة.

محمد شريف كامل
الامين العام للمجلس الثوري المصري

* محمد شريف كامل مهندس ومدير مشروعات، شغل مناصب مهنية عديدة، بالإضافة لكونه مدون وكاتب مستقل، هو أحد المؤسسين والأمين العام للمجلس الثوري المصري، أحد المؤسسين الائتلاف الكندي المصري من أجل الديمقراطية، حركة مصريون حول العالم من أجل الديمقراطية والعدالة. عضو نشط في العديد من المنظمات المحلية والدولية الدفاع عن حقوق الإنسان، بالإضافة لانتخابه مفوض بمجلس إدارة المدارس بقطاع المدارس بجنوب مونتريال لمدة 4 سنوات. أسس في السابق الجمعية الوطنية للتغيير في مصر (كندا)، وتجمع الاعلام البديل بكيبيك – كندا، وأحد مؤسسي والرئيس السابق للمنتدى الإسلامي الكندي، كما انه أحد المؤسسين حركة كيبيك - كندا المناهضة للحرب، وأحد المؤسسين التحالف الكيبيكي-الكندي من أجل العدالة والسلام في فلسطين. وهو عضو نشط في العديد من منظمات المجتمع المدني ومن بينها اتحاد الحقوق والحريات بكيبيك – كندا. عضو في مجلس الأمناء لجمعية الكندين المسلمين من اجل فلسطين، ومركز مسلمي مونتريال (الامة الإسلامية). نشر له العديد من المقالات حول العديد من القضايا المحلية والدولية بلغات ثلاث (العربية، والانجليزية، والفرنسية)، ومدون ومؤسس مدونة "من أجل مصر حرة".
محمد شريف كامل يمكن للتواصل معه عبر:
Tel: 1-514-863-9202, e-mail: public@mohamedkamel.com, twitter: @mskamel, blog:  http://forafreeegypt.blogspot.com/,




مقالات وخواطر أخرى للكاتب:

8 يناير 2018
عبادة العجل

25 نوفمبر 2017
قراءة من الواقع

20 نوفمبر 2017
بلا تردد


16 أغسطس 2017
السقوط في مصيدة الانتخابات

8 أغسطس 2017
ليبرالي أنا!

14 يونيو 2017
النكسة الكبرى

22 مايو 2017
2018 مصيدة

8 ابريل 2017
قراءة في الملف السوري



22 مارس 2017
الأمة
(الأمة ومفهوم الوطن)

5 مارس 2017
الوطن
(الحرية والوطن..أيهما أولى؟)

27 فبراير 2017
سيناء
February 9, 2017
Waiting for the concentration camps

February 2, 2017
A formal request to the Attorney General
January 27, 2017
When two plus two equal five!
27 يناير 2017
اثنان زائد اثنان لن يساوي خمسة
17 يناير 2017
سنوات الربيع  العربي


28 نوفمبر 2016
الطريق الثالث ام الطابور الخامس

24 يوليو 2016
البحث عن "شريفة وسما"

16 يوليو 2016
الدروس المستفادة من محاولة الانقلاب التركية الفاشلة

11 يوليو 2016
عجل بني اسرائيل

24 يونيو 2016
الأمن القومي

30 مايو 2016
الفتنة
18 مايو 2016
السيسي رئيس لكيان اخر

10 مايو 2016
1000 يوم على ميلاد مصر

8 مايو 2016
تسفيه الأمور وفقدان الذاكرة

28 ابريل 2016
تيران وصنافير
أقوال منقوصة وتفسيرات مغلوط
23 ابريل 2016
قراءه في حديث الافك
13 ابريل 2016
ما وراء تيران وصنافير

March 25th, 2016
Is Brussels going to be the last?
19 مارس 2016
عزاء واجب لشعب مصر

24  فبراير2016
الثورة عمل مشروع

16  فبراير2016
شرعية من؟ ولمذا؟

6  فبراير2016
المجلس الثوري عقبة على طريق شرعنة الانقلاب

2 فبراير2016
ما بين دعشنة الثورة وإجهاضها

25 يناير 2016
الخوف..والوهن..ولقمه العيش في عيد الشرطه الثورة، ومازلت القصة مستمرة
اعادة نشر مقال نشر في 23 يناير 2011

19 يناير 2016
18و19 يناير ضمير الشعب

25 ديسمبر 2015
ثورة أم حل أزمة وقتية

4 نوفمبر 2015
الديمقراطية حق!

1 نوفمبر 2015
سأصطف معك

30 أكتوبر 2015
موقف المجلس الثوري من الاصطفاف والأفكار المطروحة على الساحة
October 21st, 2015
Canadian lost opportunity

September 6th, 2015
Alyan Kurdi, Whom to Blame?

20 أغسطس 2015
باختصار: وثيقة حماية الثورة المصرية

26 يونيو 2015
أزمة الحكومات ووعي الشعوب

May 26th, 2015
Mr. Harper comes from which plant!

11 مايو 2015
ازمة اليسار التائه

12 أكتوبر 2014
لن تكمم ثورة الطلاب

21 أكتوبر 2014
المتحدث باسم المجلس الثوري لـ"عربي 21": الثورة هي الحل لإسقاط الانقلاب محمد كامل: رفض العسكر بالثورة ورفض الإخوان بالصندوق

12 أكتوبر 2014
لن تكمم ثورة الطلاب

September 2nd, 2014
Who will Indict Sisi?

23 يوليو 2014
وسقطت مصر

July 06, 2014
Alastair Campbell from the Iraqi Lie To the Destruction of Egypt
Introduction by: Mohamed Kamel

June 30, 2014  
My Ramadan Message to all Human Beings
رسالة رمضان لكل الانسانية

June 21, 2014
Whose road is ISIL (ISIS)?

14 يونيو 2014
حلم الجيش العربي
25 مايو 2014
المسرحية الهزلية
20 ابريل 2014
صراع الكلاب (Dogfighting)

29 يناير 2014
السيسي ليس ناصر (مجدته أو رفضته)
10 يناير 2014
وثيقة الانقلاب الغير شرعية: لا نقاطعها وحسب، بل نرفضها كليا

31 ديسمبر 2013
فرعون موسى


A joined op-ed with Dena Kamel to the Globe and Mail
December 30, 2013
What constitution you are speaking about…!


1 ديسمبر 2013
رسالة لمصري مونتريال(2)

29 نوفمبر 2013
رسالة لمصري مونتريال

27 أكتوبر 2013
سؤال وجواب بين ناصر والاخوان

14 سبتمبر 2013
أمن المنطق أن نؤيد الانقلاب...!

26 يوليو 2013
هل شاء يونيو أن يكون شهر الانتكاسات؟

30 يونيو 2013
عفواً مصر...فهذه هي الثورة المضادة

25 يونيو 2013
استحضار عمر سليمان رجل المخابرات الأمريكية الأول في المنطقة

3 يونيو 2013
خواطر في حب مصر!

9 إبريل 2013
بمن تستقوون على من؟

1 إبريل 2013
مرسي والمعارضة

1 فبراير 2013
هم مجموعه من المخربين...!

27 يناير 2013
من هم القتلة؟

26 يناير 2013
ما بين الوطنية والانتهازية

January 25, 2013
Thought and Reflection, 2 years after Egyptian Revolution
When leftists support The Muslim Brotherhood”

14 ديسمبر 2012
مغالطات وأكاذيب تشاع عن الدستور

2 ديسمبر 2012
لنقرأ الدستور ثم نقرر

23 نوفمبر 2012
كلما أصاب غضبوا..... أهم أبناء مبارك؟

23 يوليو 2012
لقد رحل رجل المخابرات الأمريكية الأول في المنطقة

30 يونيو 2012
بداية رؤية الضوء

17 يونيو 2012
مبروك لمصر، ولكن المعركة طويلة

15 يونيو 2012
معا ننتخب منقذ مصر، صديق أمريكا وإسرائيل

14 يونيو 2012
نداء أخير إلى كل شرفاء مصر

4 يونيو 2012
الحكم على مبارك والجولة الثانية للانتخابات

25 مايو 2012
قراءه في نتيجة الانتخاب، من ينتصر؟.. الثورة أم عبيد مبارك؟

23 مايو 2012
اليوم.......... مصر تنتخب

26 ابريل 2012
لماذا سأنتخب أبو الفتوح؟

11 ابريل 2012
من يصلح رئيسا لمصر؟

9 ابريل 2012
رسالة مفتوحه لرئيس مصر: كرامة الإنسان المصري

2 ابريل 2012
رئيسا لمصر

24 يناير 2012
كل عام ومصر بخير

January 20th, 2012
A year of a great revolution

22 نوفمبر 2011
المراهقة السياسية

November 19th, 2011
In the name of the revolution they are killing it

October 22nd, 2011
Revolution to build, not to revenge

23 يوليو 2011
لا تجهضوا الثورة

June 12th, 2011
The Arab Spring- a real people revolution

2 يونيو 2011
الثورة المصرية بن الحلم و الواقع

April 3rd, 2011
Palestine and the Egyptian Revolution

March 4, 2011
الشعب يريد تطهير البلاد... كل البلاد

February 13th, 2011
It is a Revolution that is changing the face of the Middle East

23 يناير 2011
الخوف..والوهن..ولقمه العيش في عيد الشرطة

January 15, 2011
و... لتكن تونس والسودان عظة لمصر

January 8th, 2011
(Witten on December 10, 2010)
Is this Egypt that we knew?