Friday, April 14, 2017

الدم: إيهاب لُطَيّف


Audio: You can hear me reading it here: https://youtu.be/7HNDPZyoWl8

الدم

الدم ف المداخل
الدم ع الصليب
الدم ع الحيطان
  
دم المسيح
ودمي
ودم المحرومين
... ودم المخدوعين
دم اللي مصدقين
إن الفرج قريب
وإن البندقية
حتجيب لهم السلام
   ***
دم اللي مصدقين
إن الفرج قريب
وإن البندقية
حتجيب لهم السلام
   ***
نمشي ف شارع مكسر
نشرب ميه بطينها
ناكل ف عيش مسرطن
لكن نحلف بخيرها
....  قدام المخبرين
.....
    دم الغلابة دين
ف رقبة اللي حلفوا
إن البلد أمان
وإن الريس حامينا
وحاطتنا ف عينيه
وبروحه حيفدي سينا
...............  وبيصلوا عليه!!
   ***
وعشان ما الدنيا تنسى
عامل لنا احتفال
بمناسبة انه بكره
حيبقى حالنا عال
يطلع قاضي يطبل
والوزرا في الكورال
زمّار العالمة شيخ
وقسيس ع الربابة
ومجلس هجص قاعد
يخدّم ع الديابه
لجل سيادك ما يرضو
ترقص لهم الحكومة
وجوز جزر هدية
تحل بيهم خصومة
......
       بتبيع عزيز وغالي
كله برخص التراب
وتسجن في العيال
وتقتل في الشباب
دم الغلابة دين
....  جايه ساعة حساب
---
--------------English translation--------------
Blood
There’s blood on the sidewalk
Blood on the doors
Blood on the cross
Blood on the walls
  
Christ’s blood
My blood
people's blood is a debt
the blood of the misguided
believing they’ll reach peace
through the barrel of a gun
 
Cracked sidewalks
Dirty water
Polluted food
“All is well” we say
when the media asks
  
Innocent blood is a debt
on those who attest
“the country is safe”
“the leader protects”
“He’d sacrifice his life”
“…. He’s really a saint”
  
And he puts on a show
celebrating … tomorrow
when all will be fine
his honor the judge drums
the honorable minister sings
a sheikh accompanies the dancer
a priest strums the bass 
the “Parliament” serves drinks
to please his masters
the “Cabinet” dances
and islands are gifted
to resolve a dispute
  
selling all that’s the dear
dirt cheap
imprisoning the children
killing the youth
  
Innocent blood is a debt
Judgment will come
---
Ehab Lotayef
Montreal, April 9, 2017

الدم ع البيبان
إيهاب لُطَيّف - مونتريال، 9 إبريل 2017

Wednesday, April 12, 2017

قراءة في الملف السوري بقلم: محمد شريف كامل*

قراءة في الملف السوري
بقلم: محمد شريف كامل*
@mskamel
8 ابريل 2017



لا يوجد إنسان على وجه الأرض يستطيع أن يدافع عن القتلة أياً كانوا هم وفي أي مكان، وللأسف نرى من يهلل للقاتل، ويبرر موقفه بأن ما يقال عن جرائمه ليس إلا اشاعات ولا أدله عليها، ومنهم من يصل لحد تبرير الجرائم بأنها حماية للمجتمع من شر أكبر، ويستوي في ذلك من ماتت ضمائرهم من مؤيدي السيسي جزار مصر والأسد جزار سوريا.
إن إغلاق الأعين عن الحقائق وتسكين الضمائر بالأكاذيب ليست إلا جريمة ثالثة يضيفها هؤلاء المهللين لجرائم الصمت والتأييد، وجميعها مواقف تدعو للإشمئزاز والإحتقار لأمثال هؤلاء.
لقد عاودني ذلك الإحساس وأنا أتابع تلاحقات الجريمة الجديدة للنظام السوري على بلدة خان شيخون والتي راح ضحيتها المئات من القتلى والمصابين، وما تلاها من إطلاق الولايات المتحدة الأمريكية لعشرات الصواريخ على قاعدة الشعيرات السورية.
الأمر لا يقف عند حد الترحيب بالصواريخ أو إدانتها ولا إدانة جرائم النظام السوري أو الدفاع عنها، الأمر يحتاج منا لنظرة أعمق لما جرى ويجري على أرض سوريا منذ ست سنوات.
لقد انطلقت الثورة السورية ضمن ثورات الربيع العربي، ولم تسلم مما تعرضت له ثورات الربيع من مؤامرات ومكائد، والفارق في مسار الثورة السورية أن طرفي الصراع خططا لها منذ زمن بعيد، وحتى لا يفهم ذلك خطأ فيجب أن اوضح هنا أن طرفي الصراع ليس الثوار والطغاة بل هما السعودية وإيران.
إن صراع السعودية وإيران ذو النهج الطائفي هو من الأسباب الرئيسيه لمعانت المنطقة العربية وعلى الأخص الشام وشبه الجزيرة العربية، ولقد ألتقت أهداف ذلك الصراع مع أهداف قوى السيطرة العالمية وعلى الأخص الولايات المتحدة و روسيا، ولم يبدأ ذلك بالثورة السورية بل بدأ منذ عهود طويلة، عهود امتدت من قبل الثورة الإيرانية والتي لم تستطع التخلص من النعرة الطائفية بعد إتنصارها، واللوم ليس عليها وحدها، ولا ننسى وقوفها والسعودية صفاً واحداً مرحبيين بغزو الولايات المتحدة الأمريكية للعراق، حتى سقط صدام ودُمرت العراق وبدأوا صراعهم على السلطة، صراعا لم ولن ينتهي.
إن غزو العراق لم يكن إلا مخططا لتمركز سيطرة القوات الأمريكية في المنطقة ولتسهيل عمل المخابرات الأمريكية ولتعميق الإنقسام الطائفي وزرع الإرهاب بشكل مباشر، وجميعنا يعلم كيف ولدت وإنطلقت داعش، وكيف تم تسخير أموال طائلة وتسهيلات لوجيستيه حينا وغض الطرف أحيانا أخرى، بالإضافة لتأجيج مشاعر الكراهية للإسلام في الغرب.
لقد أيدت السعودية الثورة السورية منذ انطلافها وأمدتها بالعون المادي والمعنوي وسلحت أو سهلت وصول السلاح لها، ولم يتم ذلك إلا عبر تأييد أو صمت من الولايات المتحدة، وأستمر ذلك حتى إنكسر جيش الأسد وبدا في الأفق أن الثورة ستنتصر، وهنا توقف الدعم وبدأ الحديث عن الحل السياسي، ذات السياسة التي مارسوها هم والنظام السوري في لبنان حيث كان يتنقل التأييد من جانب لأخر حتى لا يكون هناك منتصر وينهزم الجميع.
وعندما بدا أن الثورة على بعد خطوات من إسقاط الطاغية ومع مطالب الكثيرين من الحكومات والشعوب بإعلان سوريا منطقة محظورة على طيران الأسد، توقفت المساعدات للثورة وإنطلقت داعش تسيطر على الأراضي وتهلك الحرث والنسل، وأصبح النظام السوري يحارب الإرهاب فلا بد من تركه يجول بطائراته ويستخدم كل أنواع السلاح مُباحا كان أو مُجرما، وتقدمت روسيا لتقود الحرب ضد الإرهاب في سوريا، كما تقود الولايات المتحدة الحرب ضد الإرهاب في العراق.

عند ذلك الحد لا بد من أن يصمت العالم أمام قتل المدنين في سوريا والعراق ولا تستطيع الولايات المتحدة أن تمنع روسيا وسوريا من تطبيق نظرية المتعجرف الأمريكي في "الأضرار الجانبية"، (Collateral Damage) حيث وللأسف يقع ضحايا من المدنين اثناء الحروب ولا حل لذلك، واخرها مجزرة الولايات المتحدة جراء قصفها على الموصل، فالعدوان مشترك ومنسق بين روسيا والولايات المتحدة وإسرائيل يعاونهم فيه ويموله أنظمة عربية.

ونعود هنا للقصف الأمريكي على مطار الشعيرات، والذي اذهلت دقته الجميع، حيث إنطلقت صواريخ من البحر موجهة بدقة عالية لضرب أهداف ما، لقد أدعى الرئيس الأمريكي أنه لم ينسق مع روسيا، وكيف لنا ان نصدق ذلك ونحن نعلم أن إنتخابه قد نسق مع روسيا، وكيف ذلك ولم يعترض هذه الصواريخ الأمريكية أي من الغطاء الروسي من إس 300 أو إس 400، ولم تصب تلك الصواريخ أي مدني بل لم تصب أي شخص أو معدات روسيه، وإدعت إحداث خسائر، إلا أن المطار المستهدف عاد لنشاطه في إستهداف السوريين العزل بل وأعاد قصف بلدة خان شيخون بعد أقل من 48 ساعة من إستهدافه.
أن العملية ونتائجها ليست إلا إستكمالا لمسرحية تدمير المنطقة التي يقوم بها النظامان الروسي والأميركي، ومن ناحية أخري هي محاولة لإرضاء بعض العرب وإرسال رسائل لهم أن رضاء الولايات المتحدة عنهم هو الطريق الوحيد أمامهم، وفوق كل ذلك فهي رسالة من رئيس امريكي مهزوم داخليا لمؤيديه أنه لا يقبل بأن يكون مثل أوباما يهدد وحسب، وأنه واقف ضد الفاشيه، علما أنه استقبل الفاشي التابع من مصر قبلها بيومين رغم إعتراض كل منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني محليا ودوليا. 
يجب ألا يوهم أياً منا نفسة، فالولايات المتحدة ليست الصديق الودود، ويجب ألا ننسى أن النظام السوري استمر لمدة سته أعوام يفعل ما يفعل بكل أنواع الأسلحة، وأنه لا فارق عند من فقد أبويه أو أطفاله أن كان ذلك السلاح مُجرم أم مُباح فالنتيجة واحدة، لقد داوم النظام السوري كما كل الأنظمة العربية على فعل ما تفعله مثلما داومت الصهيونية على ذلك، فلا فارق بين ألام طفل سوري أو مصري أو فلسطيني أو أي عربي في أي مكان.
من يستقوي بأي نظام، دولي كان أومحلي، فهو مستسلم لمنظومة ستقضي علينا وعلى المنطقة بالكامل إن عاجلا أو أجلا، ولن نصبح أحرارا في أي أرض كانت ما لم تتحد جهودنا ونتماسك في صف واحد، صف الثورة العربية الشاملة التي حينها فقط لن تقصف قرانا أو أقلامنا ويومئذ فقط سننتصر.

محمد شريف كامل
الامين العام للمجلس الثوري المصري

* محمد شريف كامل مهندس ومدير مشروعات، شغل مناصب مهنية عديدة، بالإضافة لكونه مدون وكاتب مستقل، هو أحد المؤسسين والأمين العام للمجلس الثوري المصري، أحد المؤسسين الائتلاف الكندي المصري من أجل الديمقراطية، حركة مصريون حول العالم من أجل الديمقراطية والعدالة. عضو نشط في العديد من المنظمات المحلية والدولية الدفاع عن حقوق الإنسان، بالإضافة لانتخابه مفوض بمجلس إدارة المدارس بقطاع المدارس بجنوب مونتريال لمدة 4 سنوات. أسس في السابق الجمعية الوطنية للتغيير في مصر (كندا)، وتجمع الاعلام البديل بكيبيك – كندا، وأحد مؤسسي والرئيس السابق للمنتدى الإسلامي الكندي، كما انه أحد المؤسسين حركة كيبيك - كندا المناهضة للحرب، وأحد المؤسسين التحالف الكيبيكي-الكندي من أجل العدالة والسلام في فلسطين. وهو عضو نشط في العديد من منظمات المجتمع المدني ومن بينها اتحاد الحقوق والحريات بكيبيك – كندا. عضو في مجلس الأمناء لجمعية الكندين المسلمين من اجل فلسطين، ومركز مسلمي مونتريال (الامة الإسلامية). نشر له العديد من المقالات حول العديد من القضايا المحلية والدولية بلغات ثلاث (العربية، والانجليزية، والفرنسية)، ومدون ومؤسس مدونة "من أجل مصر حرة".
محمد شريف كامل يمكن للتواصل معه عبر:
Tel: 1-514-863-9202, e-mail: public@mohamedkamel.com, twitter: @mskamel, blog:  http://forafreeegypt.blogspot.com/,


Monday, April 10, 2017

رسالة للسيسي من مواطن مصري: "ياريت بقي يا ريس لو سمحت"

ياريت بقي يا ريس لو سمحت
رسالة للسيسي من مواطن مصري

(وصلتني هذه الرسالة المكتوبة بأسلوب ساخر من شخص قائد الإنقلاب، وكاتب الرسالة ليس من الأخوان ولم يكن من رافضي الانقلاب، وأنقل لحضراتكم الرسالة بالنص)

                      بص يا ريس انا عارف انك مكنتش طمعان في الحكم ولا كنت بتتآمر انت والمجلس العسكري ولا خلعت مرسي، وواثق تماما إن يوم 30/6 كانت مظاهرات عفوية ضد الاخوان ومش مدبرة، وأنك حميت البلد وانك زي ما قلت اننا نور عينيك ومصر اوووم الدنيا وهتبقي ااااد الدنيا
بس اللي حصل ان الشعب طلع غبي ومش فاهمك ولا يستاهلك تحكمه
عشان كدة ياريت بقي يا ريس لو سمحت يعني:
 تسلمنا البلد تاني بس بالدولار ابو 7 جنيه
وبالجزيرتين تيران وصنافير
وبالديون الخارجية اللي كانت 35 مليار دولار مش 67 مليار وبالدين الداخلي اللي كان ترليون مش 4 ترليون
وبال٣٠ مليار دولار مساعدات الخليج اللى جولك بعد 30/6 وماتقلقشى عليهم هنبنى بيهم مصانع تشغل الشباب
وترجعلنا الشباب اللي ماتو سواء مدنيين او عساكر وضباط
وترجعلنا العدس ابو ١٤ والفراخ ام ١٥ واللحمة ام ٦٥ والسكر ابو ٤ والرز ابو ٣ والزيت ابو ٩

وياريت كمان يا برنس تلغي اتفاقية عنتيبي مع اثيوبيا ! احنا عاوزين نعطش متشغلش بالك
وتلغي اتفاقية ترسيم الحدود البحرية اللي طارت فيها حقول البترول المصرية وراحت لقبرص احنا هنعرف نرسمها متخفش علينا

وترجع لفرنسا الكام طيارة رافال ( أغلى طائرة فى العالم و ثمنها 100 مليون دولار ) وكفاية علينا ال (أف 16)،  
مش وش نعمة احنا ناس دقة قديمة و
و حاملات الطائرات الفرنسية الميسترال اللى ثمنها 3 مليار دولار اللى ممكن بصاروخ أكسوزيست صناعة فرنسا برضه ( ثمنه مليون دولار بس ) تتضرب فى ثانية ويبقى بخ في قاع البحر

آه وبالمرة كدة تفكنا من القناة الجديدة وتردمها تاني وترجعلنا 8 مليار دولار وكفاية علينا القناة القديمة والقرشين اللي بتجيبهم احنا اصلا شعب غاوي فقر وكمان لانها مانع مائي ضخم جيشنا مش هيعرف يعبره لو اسرائيل احتلت سينا تانى إنت يا برنس رجل عسكري وفاهم الكلام ده
اما بالنسبة بقي لمشاريعك الجهنمية اللي بتخاف عليها من الاشرار زي مشروع المزارع السمكية بتاع الجمبري ياريت تلغيها احنا شعب معدته واخدة ع الفول والطعمية والكشري ومنعرفش شكل الجمبري كتر الف خيرك ونوفر الكام مليار بتوعهم يا برنس

وياريت كمان ياريس تلم سبوبة عربيات الخضار واللحمة بتاعة الجيش وكفاية علينا وقوفنا طوابير على مجمعات وزارة التموين وأهو الجيش يركز فى شغله فى سينا

والمفاعل النووي اللي روسيا هتعملة بقرض طويل الاجل 26 مليار دولار ياريت يا برنس يتلغي هو كمان احنا شعب بنغرق وبنتكهرب من شوية مطر لإن البنية التحتية متهالكة مش ناقصنا مفاعل نووي يمحينا من ع الخريطة والشمس طاقة نظيفة ومستدامة وأرخص من النووي كمان

اة وبالمرة يا ريس وانت ماشي تبقي تروح البنك هنرجعلك تحويشة عمرك اللي كنت اتبرعت بيها اول اسبوع مسكت البلد خليهم معاك تصرف منهم

وبالنسبة لقرض صندوق النقد تبقي رجع للناس فلوسها دي حتي فلوس منظورة ومش محتاجينها وحرام شرعاً

وياريت ياريس تلم لجانك الاليكترونية من عالفيس لإن الناس فهمت وعرفت كل حاجة واهو نوفر فلوسهم لحاجة مفيدة كمان


وحاجة اخيرة يا ريس ياريت كمان وانت ماشي تبقي تاخد معاك الارهاب المحتمل في ايدك عشان ملهوش مكان في مصر من بعدك

Sunday, April 9, 2017

بيان المجلس الثوري بشأن تفجيرات اليوم في كنيستي طنطا والأسكندرية

بيان المجلس الثوري بشأن تفجيرات اليوم في كنيستي طنطا والأسكندرية



الأحد 9 ابريل 2017


يدين المجلس الثوري المصري وبشدة التفجيرات التي وقعت صباح اليوم في كنيستي طنطا والأسكندرية والذي راح ضحيته العشرات من القتلى والمصابين،ويتوجه المجلس لأهالي الضحايا بأصدق التعازي راجيا من الله أن يلهمهم الصبر والسلوان كما يتمنى سرعة الشفاء للمصابين.

ويؤكد المجلس الثوري المصري أن استهداف دور العبادة وأي من أفراد الشعب المصري هي جريمة لا تغتفر، إن الاغتيلات التي تمارسها سلطة الانقلاب سواءا عن طريق القتل المباشر من الأجهزة الأمنية كما يحدث في البصارطة وغيرها، أو عن طريق الفساد الأمني الذي أوصل البلاد إلى ذلك الوضع الكارثي من تفجيرات متتابعة في مصر؛ هي نتيجة مباشرة لفشل نظام الانقلاب العسكري ورغبته في حرق مصر.

وفي هذا الصدد يؤكد المجلس الثوري المصري بأن المستفيد الوحيد من كل هذه الجرائم هي السلطة الإنقلابية التي تحكم مصر وأن هذه الحوادث الغاشمة تعبر عن فشل كامل للمنظومة الأمنية التي يرعاها الإنقلاب إن لم تكن تلك المنظومة هي الفاعل الأصلي لهذه الجرائم.

إن ما تمارسه سلطة الانقلاب من محاولات متتابعة لدفع مصر إلى صراع طائفي هي رغبة منهم في تغيير وجهة الصراع الذي يجب على كل شعب مصر بكل طوائفه أن يعلمه. إن الصراع ليس بين أفراد أو طوائف الشعب الواحد ولكنه صراع بين كل الشعب وكل الفسدة.

أن تلك الأحداث تذكرنا بما ثبت من قيام الأمن المصري بتفجيركنسية القديسين بالأسكندرية ليلة الأول من يناير 2011، وأن الشعب المصري لن ينعم بالأمن والسلام إلا في ظل العدالة والشفافية، ويدعو المجلس جميع شعب مصر لأن يقف يد واحدة أمام السلطة التي تحاول إحراق مصر ويدعوه أن يتوحد أمام المحاولات المستميتة من العسكر لإشعال الصراع الطائفي في مصر لصالح أعداء مصر في الداخل والخارج كي يحفظ وجوده حتى علي أشلاء كل شعب مصر.



المجلس الثوري المصري






Monday, April 3, 2017

قراءة في زيارة عبد الفتاح السيسي إلى واشنطن

قراءة في زيارة عبد الفتاح السيسي إلى واشنطن
المحرر براديو كندا العربي يحاور المهندس محمد شريف كامل الأمين العام لـ"المجلس الثوري المصري" والعضو المؤسس في "تحالف الكنديين المصريين من أجل الديمقراطية" حول زيارة السيسي إلى واشنطن

Sunday, March 26, 2017

الأمة (الأمة ومفهوم الوطن) بقلم: محمد شريف كامل

الأمة
(الأمة ومفهوم الوطن)

بقلم: محمد شريف كامل*
@mskamel
22 مارس 2017



لقد حاولت في مقالي السابق أن اناقش مفهوم الوطن، والحديث حول علاقة الوطن بالدولة والنظام، كذلك إمكانية المفاضلة بين الوطن والحرية، وخلصنا لأن النظام والدولة هما أشكال تنظيمية وإدارية تدير الوطن ولا تصنعه أو تُعرفه أو تملكه. وأن الوطن والحرية مرتبطان إرتباط كلي، وأنه لا مجال للإختيار بينهما، فلا الوطن يصلح مكان للحياة دون الحرية، ولا الحرية تكتمل بلا وطن حر.
وفي ذات الوقت الذي نتحدث فيه عن مفهوم الوطن يحاول البعض أن  يظهر تعارضا بين مفهوم الوطن والأمة، وكأنه بديل عنه، وهذا غير صحيح.
فالأمة ليست بديلا لأي شيئ، بل هي أصل الشيئ، فالأمة هي إحساس بالتجانس بين الأفراد، تجانس لا بد أن يشمل عدة أوجه على ألا تتعارض هذه الأوجه، ويبدأ ذلك التجانس بوحدة الهدف، ولا بد أن يكون ذلك الهدف هدف أبدي وليس مرحلي، ذلك لأن الأمة ليست وحدة مزاجية تتغير بتغير الظروف أو المصالح.
ومشروع الأمة مشروع متجاوز للحدود ومتصالح مع التاريخ دون تنازل عن الحقوق، فلا تعارض بين التصالح مع التاريخ وعدم التنازل عن الحقوق، وذلك لأن المصالحة الحقيقية لاتتحقق إلا برد الحقوق، ورد الحقوق هو المدخل الوحيد لتحقيق المصالحة.
مشروع الأمة يمثل أفراده المتبنين له والمنتمين له، وليس مشروعا للدول أو الأنظمة، لأن مشروعات الدول والأنظمة ليست إلا مشروعات منفعة وقتية قد تنتفي ويسهل الانقلاب عليها، فهو لا يحقق حلم الأمة الحقيقي.
والأمة هي مشروع تحقيق حلم، وليتحقق ذلك الحلم يجب أن يتحدد مفهوم الأمة وأن يتصالح مشروعها المستقبلي مع التاريخ، ولكون الأمة مشروع حضاري فهو لا يتحقق إلا إذا عبر عن رسالة رقي ونهوض عبر تحقيق السلام والحرية الكاملين، وشرط نجاح مشروع الأمة ألا تمثل تلك الأمة أية عصبية قبلية أو منهجية موجهة ضد إي مشروع أو ضد إي من الأمم الأخرى من باب العنصرية أو الذاتية، وألا يتقلص المشروع ليندمج في الأشخاص فيصبح شخصي يرتبط بالشخص يعلوا معه ويندثر معه.   
ونعود لتصور البعض بأن الأمة والوطن يتعارضان، وهذا لايمثل حقيقة الأمر إلا إذا كان مشروع الأمة مشروع عدواني، وهذا الطابع الذي يضفيه البعض على تعريف الأمم ليس إلا تمثيل لمشروع لحظي وليس لهدف أبدي، ولأن الأمة تمثل مشروع متجاوزا للحدود فهي تستطيع الجمع بين أوطان متعددة لا تتعارض مصالحها الوقتيه وتتحد أهدافها المطلقة.
الأمة تنشأ من الهوية، ولا بد أن تعبرهوية الأمة عن مجموع أفراد الأمة، وهي الصفة التي تشكل الأمة، والهوية تتقاطع عبر الأوطان وتسكن الأوطان، وهذا مايعرف بتعدد الهوية.
ولذا فلا تعارض بين الوطن والأمة، فالوطن يمثل هوية، والفكر يمثل هوية، والإنتماء الديني يمثل هوية، والقناعة الذاتية بالهوية هي المدخل للإنتماء لها ونجاح مشروع الأمة.
وإنتمائي الذاتي للأمة والأمل الكبير في نجاح مشروعها هو ما يجعلني متعدد الهوية في علاقة تقاطع بلا تعارض، فهويتي التي تشكل ذاتي تستمد من الهوية الإسلامية التي تلتقي مع الهوية العربية والمصرية، ولا تمانع من أن تمتد حتى تشمل هوية شاملة، هوية تمتد لتشمل كل الأنسانية.  


محمد شريف كامل
الامين العام للمجلس الثوري المصري

* محمد شريف كامل مهندس ومدير مشروعات، شغل مناصب مهنية عديدة، بالإضافة لكونه مدون وكاتب مستقل، هو أحد المؤسسين والأمين العام للمجلس الثوري المصري، أحد المؤسسين الائتلاف الكندي المصري من أجل الديمقراطية، حركة مصريون حول العالم من أجل الديمقراطية والعدالة. عضو نشط في العديد من المنظمات المحلية والدولية الدفاع عن حقوق الإنسان، بالإضافة لانتخابه مفوض بمجلس إدارة المدارس بقطاع المدارس بجنوب مونتريال لمدة 4 سنوات. أسس في السابق الجمعية الوطنية للتغيير في مصر (كندا)، وتجمع الاعلام البديل بكيبيك – كندا، وأحد مؤسسي والرئيس السابق للمنتدى الإسلامي الكندي، كما انه أحد المؤسسين حركة كيبيك - كندا المناهضة للحرب، وأحد المؤسسين التحالف الكيبيكي-الكندي من أجل العدالة والسلام في فلسطين. وهو عضو نشط في العديد من منظمات المجتمع المدني ومن بينها اتحاد الحقوق والحريات بكيبيك – كندا. عضو في مجلس الأمناء لجمعية الكندين المسلمين من اجل فلسطين، ومركز مسلمي مونتريال (الامة الإسلامية). نشر له العديد من المقالات حول العديد من القضايا المحلية والدولية بلغات ثلاث (العربية، والانجليزية، والفرنسية)، ومدون ومؤسس مدونة "من أجل مصر حرة".
محمد شريف كامل يمكن للتواصل معه عبر:
Tel: 1-514-863-9202, e-mail: public@mohamedkamel.com, twitter: @mskamel, blog:  http://forafreeegypt.blogspot.com/,










مقالات وخواطر أخرى للكاتب:



5 مارس 2017
الوطن
(الحرية والوطن..أيهما أولى؟)


27 فبراير 2017
سيناء
February 9, 2017
Waiting for the concentration camps

February 2, 2017
A formal request to the Attorney General
January 27, 2017
When two plus two equal five!
27 يناير 2017
اثنان زائد اثنان لن يساوي خمسة
17 يناير 2017
سنوات الربيع  العربي


28 نوفمبر 2016
الطريق الثالث ام الطابور الخامس

24 يوليو 2016
البحث عن "شريفة وسما"

16 يوليو 2016
الدروس المستفادة من محاولة الانقلاب التركية الفاشلة

11 يوليو 2016
عجل بني اسرائيل

24 يونيو 2016
الأمن القومي

30 مايو 2016
الفتنة
18 مايو 2016
السيسي رئيس لكيان اخر

10 مايو 2016
1000 يوم على ميلاد مصر

8 مايو 2016
تسفيه الأمور وفقدان الذاكرة

28 ابريل 2016
تيران وصنافير
أقوال منقوصة وتفسيرات مغلوط
23 ابريل 2016
قراءه في حديث الافك
13 ابريل 2016
ما وراء تيران وصنافير

March 25th, 2016
Is Brussels going to be the last?
19 مارس 2016
عزاء واجب لشعب مصر

24  فبراير2016
الثورة عمل مشروع

16  فبراير2016
شرعية من؟ ولمذا؟

6  فبراير2016
المجلس الثوري عقبة على طريق شرعنة الانقلاب

2 فبراير2016
ما بين دعشنة الثورة وإجهاضها

25 يناير 2016
الخوف..والوهن..ولقمه العيش في عيد الشرطه الثورة، ومازلت القصة مستمرة
اعادة نشر مقال نشر في 23 يناير 2011

19 يناير 2016
18و19 يناير ضمير الشعب

25 ديسمبر 2015
ثورة أم حل أزمة وقتية

4 نوفمبر 2015
الديمقراطية حق!

1 نوفمبر 2015
سأصطف معك

30 أكتوبر 2015
موقف المجلس الثوري من الاصطفاف والأفكار المطروحة على الساحة
October 21st, 2015
Canadian lost opportunity

September 6th, 2015
Alyan Kurdi, Whom to Blame?

20 أغسطس 2015
باختصار: وثيقة حماية الثورة المصرية

26 يونيو 2015
أزمة الحكومات ووعي الشعوب

May 26th, 2015
Mr. Harper comes from which plant!

11 مايو 2015
ازمة اليسار التائه

12 أكتوبر 2014
لن تكمم ثورة الطلاب

21 أكتوبر 2014
المتحدث باسم المجلس الثوري لـ"عربي 21": الثورة هي الحل لإسقاط الانقلاب محمد كامل: رفض العسكر بالثورة ورفض الإخوان بالصندوق

12 أكتوبر 2014
لن تكمم ثورة الطلاب

September 2nd, 2014
Who will Indict Sisi?

23 يوليو 2014
وسقطت مصر

July 06, 2014
Alastair Campbell from the Iraqi Lie To the Destruction of Egypt
Introduction by: Mohamed Kamel

June 30, 2014  
My Ramadan Message to all Human Beings
رسالة رمضان لكل الانسانية

June 21, 2014
Whose road is ISIL (ISIS)?

14 يونيو 2014
حلم الجيش العربي
25 مايو 2014
المسرحية الهزلية
20 ابريل 2014
صراع الكلاب (Dogfighting)

29 يناير 2014
السيسي ليس ناصر (مجدته أو رفضته)
10 يناير 2014
وثيقة الانقلاب الغير شرعية: لا نقاطعها وحسب، بل نرفضها كليا

31 ديسمبر 2013
فرعون موسى


A joined op-ed with Dena Kamel to the Globe and Mail
December 30, 2013
What constitution you are speaking about…!


1 ديسمبر 2013
رسالة لمصري مونتريال(2)

29 نوفمبر 2013
رسالة لمصري مونتريال

27 أكتوبر 2013
سؤال وجواب بين ناصر والاخوان

14 سبتمبر 2013
أمن المنطق أن نؤيد الانقلاب...!

26 يوليو 2013
هل شاء يونيو أن يكون شهر الانتكاسات؟

30 يونيو 2013
عفواً مصر...فهذه هي الثورة المضادة

25 يونيو 2013
استحضار عمر سليمان رجل المخابرات الأمريكية الأول في المنطقة

3 يونيو 2013
خواطر في حب مصر!

9 إبريل 2013
بمن تستقوون على من؟

1 إبريل 2013
مرسي والمعارضة

1 فبراير 2013
هم مجموعه من المخربين...!

27 يناير 2013
من هم القتلة؟

26 يناير 2013
ما بين الوطنية والانتهازية

January 25, 2013
Thought and Reflection, 2 years after Egyptian Revolution
When leftists support The Muslim Brotherhood”

14 ديسمبر 2012
مغالطات وأكاذيب تشاع عن الدستور

2 ديسمبر 2012
لنقرأ الدستور ثم نقرر

23 نوفمبر 2012
كلما أصاب غضبوا..... أهم أبناء مبارك؟

23 يوليو 2012
لقد رحل رجل المخابرات الأمريكية الأول في المنطقة

30 يونيو 2012
بداية رؤية الضوء

17 يونيو 2012
مبروك لمصر، ولكن المعركة طويلة

15 يونيو 2012
معا ننتخب منقذ مصر، صديق أمريكا وإسرائيل

14 يونيو 2012
نداء أخير إلى كل شرفاء مصر

4 يونيو 2012
الحكم على مبارك والجولة الثانية للانتخابات

25 مايو 2012
قراءه في نتيجة الانتخاب، من ينتصر؟.. الثورة أم عبيد مبارك؟

23 مايو 2012
اليوم.......... مصر تنتخب

26 ابريل 2012
لماذا سأنتخب أبو الفتوح؟

11 ابريل 2012
من يصلح رئيسا لمصر؟

9 ابريل 2012
رسالة مفتوحه لرئيس مصر: كرامة الإنسان المصري

2 ابريل 2012
رئيسا لمصر

24 يناير 2012
كل عام ومصر بخير

January 20th, 2012
A year of a great revolution

22 نوفمبر 2011
المراهقة السياسية

November 19th, 2011
In the name of the revolution they are killing it

October 22nd, 2011
Revolution to build, not to revenge

23 يوليو 2011
لا تجهضوا الثورة

June 12th, 2011
The Arab Spring- a real people revolution

2 يونيو 2011
الثورة المصرية بن الحلم و الواقع

April 3rd, 2011
Palestine and the Egyptian Revolution

March 4, 2011
الشعب يريد تطهير البلاد... كل البلاد

February 13th, 2011
It is a Revolution that is changing the face of the Middle East

23 يناير 2011
الخوف..والوهن..ولقمه العيش في عيد الشرطة

January 15, 2011
و... لتكن تونس والسودان عظة لمصر

January 8th, 2011
(Witten on December 10, 2010)
Is this Egypt that we knew?