Wednesday, November 8, 2017

حوارمحمد شريف كامل، الأمينَ العام لـ"المجلس الثوري المصري" حول إعلان خالد علي خوض الانتخابات الرئاسية المصرية

فادي الهاروني راديو كندا الرسمي يحاورالناشط محمد شريف كامل، الأمينَ العام لـ"المجلس الثوري المصري" في كندا والعضو المؤسس في "تحالف الكنديين المصريين من أجل الديمقراطية"، حول إعلان خالد علي خوض الانتخابات الرئاسية المصرية




http://www.rcinet.ca/ar/2017/11/06/135165/

Monday, August 21, 2017

السقوط في مصيدة الانتخابات; بقلم: محمد شريف كامل

السقوط في مصيدة الانتخابات

بقلم: محمد شريف كامل*
@mskamel
16 أغسطس 2017



يحزني أن اقرأ أوأن أستمع لأناس حسبانهم دعاة مبادئ ودعاة حق وهم يتحدثون ويملأون الشاشات وصفحات التواصل الاجتماعي والصحف بمقولات لا يتعدى منطقها العبث والهزل.
 يسحرك أحدهم بحديث طويل عن مجد الماضي وكفاحه المستميت ضد الظلم، حتى يصل للحظة الحاسمة التي تطلب منه اتخاذ موقف أو التلفظ بما يطابق حديثه الفضفاض عن المبادئ، فإذا به يخرج عن النص ويبدأ في طرح استنتاجات لا تطابق اي مما ذكر من المقدمات.
تذكرت ذلك عندما أُستدعيت للتعقيب على مبادرة لسياسي سابق فحواها ضرورة الانخراط في تمثيلية انتخابات 2018، حيث يصور لك صاحب المبادرة أنها ضرورة والضرورات تبيح المحظورات، مما يجعلك تشك في ادراكك للأمور أوفي قدرتك على فهم مفردات اللغة التي يبعثرها يميناً ويسارا مدللا بها تارة وبعكسها تارة أخرى، مستنتجا مالاعلاقة له بالقول، والحق يقال انه ليس الأوحد وليس الأول ولن يكون الأخير الذي يحدثنا بذلك العبث.
ولا عجب من ذلك فالهدف من كل ذلك ليس الا اقناع المؤمنين بالثورة، بضرورة التخلي عنها، فمنطق الثورة صحيح ولكنه غير عملي أو غير مناسب لمناخ مصر، ولا يوافق هوى أصحاب الثروة أو أصحاب القوة.
ويتناسى أصحاب ذلك المنطق أن الثورة هي عمل موجه ضد هؤلاء ولذا فمن الطبيعي أن لا تروق هواهم وهوى القوى العظمى، الامارات وأبناء سعود وحمامة السلام كيانهم "بني اسرائيل"،  ولذا فلا مانع من أن تحصل الثورة على راحة أو أجازة وضع مدفوعة الأجرحتى تلتقط أنفاسها وتقوى على الصراع، وهذا ما نادى به مؤخرا من لصق التاريخ بأسمه وأدعى انه مؤرخ،  كما يدعي العديد انهم ثوار أو سياسيين أو نشطاء وكذلك زعماء.
ألا يذكرنا ذلك بدعوة العرب للهدنة في 1948، فالتقط الثوار انفاسهم واتاحوا للعقلاء التدخل لحل الازمة، التي انتهت بضياع فلسطين!
والخوض في مقولات هؤلاء لن يصل بنا الا نتيجة واحدة، تثبيط الهمم، ونزع الكرامة ولي المبادئ بما يناسب أصحاب الفخامة ممولي الحملة، فحملة انتخابات 2018 هدفها الأسمى هو شرعنة نظام فاشي مفسد ومبدد للثروات والمستقبل، وإلهاء الثوار عن ثورتهم.
وإذا تناسينا جدلا المُسَلمات والمبادئ الحقه، وأن هناك انقلاب وأن هناك شرعية مغيبه، ونحدثهم بمنطقهم بان المناخ العام الذى استحدثه نظام الانقلاب لا يصلح  لأي حديث عن انتخابات، نجد انفسنا في مواجهة عبث من نوع أخر لا يقل عن سابقه، ألا وهو انهم سيتحدون النظام وسيطالبون بلجنة محايدة  للاشراف على الانتخابات، منطق عجيب، يتعمد ان يتناسى القضاء الفاسد والإعلام المَسير بمخابرات عائلة السيسي، والأمن محترف القمع والتنكيل والقتل والتزوير، يعود هؤلاء بإختراع جديد، ويقولون سنطالب بضمانات دوليه!
بفهم الوضع الحالي، لا يعني ذلك إلا انهم سيطالبون مجتمعهم الدولي بجيش محايد ومخابرات محايدة واعلام محايد وقضاة محايديين وأمن محايد،  ألا يذكركم ذلك بمباريات الأهلي والزمالك التي أثرت على قدراتهم على التميز بين مباراة الكرة بحَكم محايد والمطالبه بدولة محايدة.
وعندما تجاريهم  في مفهومهم، وتسألهم ولو قبل مجتمعهم الدولي تحقيق المستحيل، هل سيقبل نظام السيسي ذلك؟ يشعرالمبدع بالانتصار، ويؤكد ان في ذلك تحقيق الهدف لانه لو رفض السيسي طلبهم سينكشف أمام العالم!
نعم قصدت كلمة "مجتمعهم الدولي" وليس "المجتمع الدولي" لأن المجتمع الدولي يدرك أن ما يحدث في المنطقة العربية ليس إلا مؤامرة محكمة هو شريك فيها لدحر إرادة الشعوب وأن ما حدث من انقلاب وقتل وتعذيب وسجن وإغتصاب لا مانع منه عند مجتمعهم، وكأن رفض السيسي للحَكَم الأجنبي طامة كبرى تفقد نظامه المصداقيه!
الحقيقة الوحيدة التي تستنتج من ذلك العبث تتساوى وعبثهم، لقد فقد هؤلاء مصداقيتهم أمام الشعب العربي مثلهم مثل كل النخب التي خرجت تصفق للانقلاب وتتغنى بفضله على مصر وهو يغتصب ويقتل أبنائها وبناتها ويبيع ثرواتها ويدمر مستقبلها، الفارق بينكم وبين من صفق للانقلاب في اليوم الأول أن هؤلاء قد اختصروا الطريق وباعوا ضمائرهم مقدما وأنتم بقيتم طابور خامس يعبث في صفوف الثورة يثبط همتها تارة ويسحبها خارج حلبة الصراع تارة اخرى، حتى تضل الطريق وتتوه في السكه وتستيقظ على معاهدة شرعنة النظام وقد وقعت وختمت بخاتم الثورة، بحكم ما كان.
لماذا إضاعة الجهد في حشد لطلب نظام فاشي أن يسمح بالرقابه على الانتخابات؟ لماذا لانحشد جهودنا لمقاطعة تلك المهزلة المسماة انتخابات، ونُطلع العالم على رفضنا لذلك النظام وانتخاباته المزعومة.
وللأسف فإن هؤلاء يتناسون أن ذلك النظام لم يأتي إلا ليدمر ما بقى من مصر وما بقى من الثورة العربية، وأنه ليس إلا عميل رسمي للكيان وعملاءه من حراس الأبار من عرب الخليج، إن الواقعية التي يدعوننا لها لا تتمثل في الطريق الذي يسلكونه، بل في الطريق الذي لا يسلكونه. إنهم يسيرون على طريق دانيال بايب صديق عرب كامب دافيد الذي لا يعتقد أن السلام سيتحقق إلا إذا أعترف العرب بالهزيمة وأستسلموا استسلام كامل.
إنني أدعوا من يسعى لرئاسة مصر دون الثورة، ألا يضيع وقته ووقتنا وأن يسجد لأبن سلمان وأبن زايد، وإن كانوا هم قد صدمهم قطار كامب دافيد وأزال جدار وهمهم المسمى الحاجز النفسي الذي مثل الطريق لتمليك المنطقة بالكامل للكيان، فنحن مازلنا ندرك من هو العدو وما هو الطريق.      
انهم يمثلون الظلام الذي عدى على مصر ولم يزول بعد،
..عدى النهاروالمغربية جيه بتتخفى ورا ضهرالشجر، وعشان نتوه في السكة شالت من ليالينا القمر، وبلدنا ع الترعة بتغسل شعرها، جانا نهار مقدرش يدفع مهرها، ياهل ترى الليل الحزين أبو النجوم الدبلانين، أبوا الغناوي المجروحين يقدر ينسيها الصباح أبو شمس بترش الحنين؟
ابدا بلدنا للنهار بتحب موال النهار، لما يعدي على الدروب ويغني قدام كل دار.......رغم أنف عُباد الظلام 

محمد شريف كامل
الامين العام للمجلس الثوري المصري

* محمد شريف كامل مهندس ومدير مشروعات، شغل مناصب مهنية عديدة، بالإضافة لكونه مدون وكاتب مستقل، هو أحد المؤسسين والأمين العام للمجلس الثوري المصري، أحد المؤسسين الائتلاف الكندي المصري من أجل الديمقراطية، حركة مصريون حول العالم من أجل الديمقراطية والعدالة. عضو نشط في العديد من المنظمات المحلية والدولية الدفاع عن حقوق الإنسان، بالإضافة لانتخابه مفوض بمجلس إدارة المدارس بقطاع المدارس بجنوب مونتريال لمدة 4 سنوات. أسس في السابق الجمعية الوطنية للتغيير في مصر (كندا)، وتجمع الاعلام البديل بكيبيك – كندا، وأحد مؤسسي والرئيس السابق للمنتدى الإسلامي الكندي، كما انه أحد المؤسسين حركة كيبيك - كندا المناهضة للحرب، وأحد المؤسسين التحالف الكيبيكي-الكندي من أجل العدالة والسلام في فلسطين. وهو عضو نشط في العديد من منظمات المجتمع المدني ومن بينها اتحاد الحقوق والحريات بكيبيك – كندا. عضو في مجلس الأمناء لجمعية الكندين المسلمين من اجل فلسطين، ومركز مسلمي مونتريال (الامة الإسلامية). نشر له العديد من المقالات حول العديد من القضايا المحلية والدولية بلغات ثلاث (العربية، والانجليزية، والفرنسية)، ومدون ومؤسس مدونة "من أجل مصر حرة".
محمد شريف كامل يمكن للتواصل معه عبر:
Tel: 1-514-863-9202, e-mail: public@mohamedkamel.com, twitter: @mskamel, blog:  http://forafreeegypt.blogspot.com/,




مقالات وخواطر أخرى للكاتب:

8 أغسطس 2017
ليبرالي أنا!

14 يونيو 2017
النكسة الكبرى

22 مايو 2017
2018 مصيدة

8 ابريل 2017
قراءة في الملف السوري



22 مارس 2017
الأمة
(الأمة ومفهوم الوطن)

5 مارس 2017
الوطن
(الحرية والوطن..أيهما أولى؟)

27 فبراير 2017
سيناء
February 9, 2017
Waiting for the concentration camps

February 2, 2017
A formal request to the Attorney General
January 27, 2017
When two plus two equal five!
27 يناير 2017
اثنان زائد اثنان لن يساوي خمسة
17 يناير 2017
سنوات الربيع  العربي


28 نوفمبر 2016
الطريق الثالث ام الطابور الخامس

24 يوليو 2016
البحث عن "شريفة وسما"

16 يوليو 2016
الدروس المستفادة من محاولة الانقلاب التركية الفاشلة

11 يوليو 2016
عجل بني اسرائيل

24 يونيو 2016
الأمن القومي

30 مايو 2016
الفتنة
18 مايو 2016
السيسي رئيس لكيان اخر

10 مايو 2016
1000 يوم على ميلاد مصر

8 مايو 2016
تسفيه الأمور وفقدان الذاكرة

28 ابريل 2016
تيران وصنافير
أقوال منقوصة وتفسيرات مغلوط
23 ابريل 2016
قراءه في حديث الافك
13 ابريل 2016
ما وراء تيران وصنافير

March 25th, 2016
Is Brussels going to be the last?
19 مارس 2016
عزاء واجب لشعب مصر

24  فبراير2016
الثورة عمل مشروع

16  فبراير2016
شرعية من؟ ولمذا؟

6  فبراير2016
المجلس الثوري عقبة على طريق شرعنة الانقلاب

2 فبراير2016
ما بين دعشنة الثورة وإجهاضها

25 يناير 2016
الخوف..والوهن..ولقمه العيش في عيد الشرطه الثورة، ومازلت القصة مستمرة
اعادة نشر مقال نشر في 23 يناير 2011

19 يناير 2016
18و19 يناير ضمير الشعب

25 ديسمبر 2015
ثورة أم حل أزمة وقتية

4 نوفمبر 2015
الديمقراطية حق!

1 نوفمبر 2015
سأصطف معك

30 أكتوبر 2015
موقف المجلس الثوري من الاصطفاف والأفكار المطروحة على الساحة
October 21st, 2015
Canadian lost opportunity

September 6th, 2015
Alyan Kurdi, Whom to Blame?

20 أغسطس 2015
باختصار: وثيقة حماية الثورة المصرية

26 يونيو 2015
أزمة الحكومات ووعي الشعوب

May 26th, 2015
Mr. Harper comes from which plant!

11 مايو 2015
ازمة اليسار التائه

12 أكتوبر 2014
لن تكمم ثورة الطلاب

21 أكتوبر 2014
المتحدث باسم المجلس الثوري لـ"عربي 21": الثورة هي الحل لإسقاط الانقلاب محمد كامل: رفض العسكر بالثورة ورفض الإخوان بالصندوق

12 أكتوبر 2014
لن تكمم ثورة الطلاب

September 2nd, 2014
Who will Indict Sisi?

23 يوليو 2014
وسقطت مصر

July 06, 2014
Alastair Campbell from the Iraqi Lie To the Destruction of Egypt
Introduction by: Mohamed Kamel

June 30, 2014  
My Ramadan Message to all Human Beings
رسالة رمضان لكل الانسانية

June 21, 2014
Whose road is ISIL (ISIS)?

14 يونيو 2014
حلم الجيش العربي
25 مايو 2014
المسرحية الهزلية
20 ابريل 2014
صراع الكلاب (Dogfighting)

29 يناير 2014
السيسي ليس ناصر (مجدته أو رفضته)
10 يناير 2014
وثيقة الانقلاب الغير شرعية: لا نقاطعها وحسب، بل نرفضها كليا

31 ديسمبر 2013
فرعون موسى


A joined op-ed with Dena Kamel to the Globe and Mail
December 30, 2013
What constitution you are speaking about…!


1 ديسمبر 2013
رسالة لمصري مونتريال(2)

29 نوفمبر 2013
رسالة لمصري مونتريال

27 أكتوبر 2013
سؤال وجواب بين ناصر والاخوان

14 سبتمبر 2013
أمن المنطق أن نؤيد الانقلاب...!

26 يوليو 2013
هل شاء يونيو أن يكون شهر الانتكاسات؟

30 يونيو 2013
عفواً مصر...فهذه هي الثورة المضادة

25 يونيو 2013
استحضار عمر سليمان رجل المخابرات الأمريكية الأول في المنطقة

3 يونيو 2013
خواطر في حب مصر!

9 إبريل 2013
بمن تستقوون على من؟

1 إبريل 2013
مرسي والمعارضة

1 فبراير 2013
هم مجموعه من المخربين...!

27 يناير 2013
من هم القتلة؟

26 يناير 2013
ما بين الوطنية والانتهازية

January 25, 2013
Thought and Reflection, 2 years after Egyptian Revolution
When leftists support The Muslim Brotherhood”

14 ديسمبر 2012
مغالطات وأكاذيب تشاع عن الدستور

2 ديسمبر 2012
لنقرأ الدستور ثم نقرر

23 نوفمبر 2012
كلما أصاب غضبوا..... أهم أبناء مبارك؟

23 يوليو 2012
لقد رحل رجل المخابرات الأمريكية الأول في المنطقة

30 يونيو 2012
بداية رؤية الضوء

17 يونيو 2012
مبروك لمصر، ولكن المعركة طويلة

15 يونيو 2012
معا ننتخب منقذ مصر، صديق أمريكا وإسرائيل

14 يونيو 2012
نداء أخير إلى كل شرفاء مصر

4 يونيو 2012
الحكم على مبارك والجولة الثانية للانتخابات

25 مايو 2012
قراءه في نتيجة الانتخاب، من ينتصر؟.. الثورة أم عبيد مبارك؟

23 مايو 2012
اليوم.......... مصر تنتخب

26 ابريل 2012
لماذا سأنتخب أبو الفتوح؟

11 ابريل 2012
من يصلح رئيسا لمصر؟

9 ابريل 2012
رسالة مفتوحه لرئيس مصر: كرامة الإنسان المصري

2 ابريل 2012
رئيسا لمصر

24 يناير 2012
كل عام ومصر بخير

January 20th, 2012
A year of a great revolution

22 نوفمبر 2011
المراهقة السياسية

November 19th, 2011
In the name of the revolution they are killing it

October 22nd, 2011
Revolution to build, not to revenge

23 يوليو 2011
لا تجهضوا الثورة

June 12th, 2011
The Arab Spring- a real people revolution

2 يونيو 2011
الثورة المصرية بن الحلم و الواقع

April 3rd, 2011
Palestine and the Egyptian Revolution

March 4, 2011
الشعب يريد تطهير البلاد... كل البلاد

February 13th, 2011
It is a Revolution that is changing the face of the Middle East

23 يناير 2011
الخوف..والوهن..ولقمه العيش في عيد الشرطة

January 15, 2011
و... لتكن تونس والسودان عظة لمصر

January 8th, 2011
(Witten on December 10, 2010)
Is this Egypt that we knew?